Posted by: r.m. | March 17, 2010

Boycotting H&M

News from a protest held yesterday (Tuesday March 16) at 5 pm in Hamra in front of the new H&M clothing store

مقــاطعـة

(علي علوش)

جمعوا بعضهم ووقفوا أمام محلات «أتش أند أم» في شارع الحمراء ورفعوا لافتاتهم. طبيبة جهاز هضمي، طلاب في «الجامعة الأميركية في بيروت»، ناشطون أجانب، …
اعتصامهم هو جزء من الحملة العالمية لمقاطعة المحلات «لأنها تبني فرعاً لها على أنقاض منزل فلسطيني جرى هدمه في القدس الشرقية»، بحسب ما شرحوا لـ»السفير».
يخرج موظف لبناني من المحلات. يحاول أن يشرح للمعتصمين أن صاحب المحلات لبناني، وأن معظم الموظفين لبنانيون. تقول له الطبيبة: «أنتم لبنانيون مثلنا. تعال لأقبلك. اليوم، نرفع لافتاتنا. وغداً، الله يرزقكم. ليس لدينا مشكلة معكم أو مع صاحب المحلات. نقف هنا لمدة ساعة من أجل إيصال رسالة».
وعندما يطلب الموظفون من الطبيبة أن تبتعد عن بوابة المحلات، تمتعض وترفض، مؤكدة أن «الرصيف ملك عام».
وعلى وقع الأصوات: «قاطعوا إسرائيل. قاطعوا H and M في الخارج، وهمس الموظفين في الداخل، وصلت دورية قوى الأمن الداخلي. وبعد قليل، وصلت دورية ثانية. بعدها، بلغ عدد المخبرين الذين كانوا يرفعون الرسائل بواسطة هواتفهم الخلوية لرؤسائهم أكثر من عدد المعتصمين أنفسهم.
أما المارون فمنهم من اهتم بالاستفسار أكثر عن الخبر، ومنهم من لم يبال، ومنهم من ابتسم لآلة التصوير وهي تلتقط صورته داخلاً أو خارجاً من المحلات!


Responses

  1. Would boycotting H&M in lebanon really help what is happening in Israel? Wouldn’t that negatively effect the economy of Lebanon?

  2. we need more and more of this


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: